header

يقام على هامش المحاضرات في قاعة زعبيل بمركز دبي التجاري العالمي الصغار في "ملتقى الأطفال" يستمتعون بأوقاتهم في بيئة آمنة

02-07-2015

شهد "ملتقى الأطفال" القريب من قسم النساء بجانب قاعة زعبيل في مركز دبي التجاري العالمي التي تحتضن محاضرات وفعاليات "ملتقى دبي الرمضاني الرابع عشر" الذي تنظمه دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، برعاية كريمة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، إقبالا لافتا من الأطفال، الذين جاءوا برفقة عائلاتهم لقضاء وقت ممتع في الركن المليء بالألعاب والمسابقات والهدايا والجوائز.

ركن آمن، مليء بالأنشطة والفعاليات المشوقة التي أدخلت البهجة إلى قلوب الأطفال، وجعلت الآباء والأمهات يتفرغون لحضور وسماع المحاضرات الدينية اليومية، التي تقام في قاعة زعبيل بالمركز دبي التجاري العالمي وتستمر حتى 5 يوليو الجاري. تقول فاطمة محمد حيدر، مشرفة ركن الأطفال في ملتقى دبي الرمضاني:" الإقبال على ركن الأطفال التابع للملتقى منقطع النظير، حيث يترك الأهالي أطفالهم فيه ويذهبون لحضور المحاضرات الدينية، وهم مطمئنون على سلامة أبنائهم، يوجد لدينا إجراءات آمنة لحماية الأطفال وضمانة سلامتهم إذ نقوم بتسجيل كل طفل يدخل إلى الركن ويصبح مسؤوليتنا حتى يأخذه والداه، كما توجد العديد من الموظفات اللواتي قدمن خصيصا للعناية بالأطفال والعمل على تأمين طلباتهم وحمايتهم في نفس الوقت".

تضيف فاطمة: "هنالك العديد من الألعاب داخل الركن والتي من شأنها إدخال الفرح والسرور إلى قلوب الأطفال، حيث وفر رعاة هذا الركن، وهم مؤسسة ماجد الفطيم الخيرية وشركة بي بلاي، العديد من ألعاب الأطفال فضلا عن الجوائز والهدايا، وأقامت الأخيرة ورش عمل لتعليم الأطفال كيفية عمل الفوانيس الرمضانية والمشغولات اليدوية، إلى ذلك فقد قام "مدهش"، الشخصية الكرتونية المحبوبة بزيارة هذا الركن ولعب معهم مما زاد من فرحهم وجعل هذا اليوم لا ينسى بالنسبة لهم".

ولفتت إلى أن "ملتقى الأطفال" يشهد إقبالا متزايدا، حيث يدخله يوميا حوالي 75 طفلا، مضيفة إلى أن بعض الأيام شهدت دخولا مضاعفا، حيث وصل عدد الأطفال الذين استفادوا من خدمات الركن أكثر من 160 طفلا.

بدورها، قالت حصة ابراهيم، وهي متطوعة من مؤسسة ماجد فطيم الخيرية: "لقد قدمنا للأطفال مجموعة من الألعاب مثل لعبة السلم والثعبان، والرسم على الوجه، وتلوين الرسومات، وغيرها بالإضافة إلى تقديم الهدايا لهم وتشمل "T-Shirt"، وقبعات وحقائب مدرسية مقدمة من المؤسسة، كذلك منحناهم العديد من الجوائز، حيث خصصنا 60 جائزة لأفضل تلوين وأفضل تعليق، وتشمل الجوائز التي نقدمها كوبونات دخول لمرافق ألعاب مختارة في بعض مراكز التسوق".

ملتقى الأطفال لاقى استحسان الأهالي والأطفال على حد سواء، حيث اصطحب كثير منهم أطفالهم بغية قضاء أوقات ممتعة في هذا المكان الذي تستمر فعالياته حتى الساعة الواحد بعد منتصف الليل. تقول إسراء عنداني، من الحضور: جئت لحضور المحاضرات الدينية، وقد اصطحبت معي أخواي الصغيرين كي يلعبوا في هذا المكان الممتع، ولا سيما أنهم قد زاروه العام الماضي واستمتعوا كثيرا باللعب فيه.

من جهتهم، فقد أبدى الطفلان وسيم عنداني، وآمنة الجسمي، سعادتهما البالغة باللعب في ملتقى الأطفال، الذي يحتوي على العديد من الألعاب والفعاليات الترفيهية، فيما استمتعت روضة المزروعي، 4 سنوات، بالرسم على وجهها ووضع الألوان.